منحت جائزة "جائزة الخليج العربي للتنمية"

تم منح التعليم من أجل التوظيف (إيف) من قبل صندوق الخليج العربي للتنمية (أجفند) الجائزة الأولى للمشروع الأكثر ابتكارا لدعم بطالة الشباب في الدول النامية في حفل ترأسه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود من المملكة العربية السعودية.

وتعترف الجائزة "بروجرامينغ فور ذي فيوتشر"، وهو مشروع تم تنفيذه بفضل دعم أتسنتيور. وقد مكن هذا المشروع الشباب من فرص محدودة لتعلم مهارات تكنولوجيا المعلومات في القرن الحادي والعشرين الحاسمة لتأمين العمل وبناء مهنة. من خلال جائزة أجفند، سوف إيف توسيع هذه الأنشطة توظيف الشباب في المملكة العربية السعودية.

وقد قبل نائب الرئيس العالمي ل "إيف"، سالفاتوري نيغرو، الجائزة نيابة عن إيف في حفل أقيم في 20 أبريل / نيسان بمكتب الأمم المتحدة في جنيف. وقد استقطب هذا الحدث أكثر من 350 شخصية دولية رفيعة المستوى، من بينهم كيلي كليمنتس، نائب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، وكليمنس آدامز، مدير شعبة إدارة الأمم المتحدة في جنيف.

وقد أنشئت في عام 1999 جائزة "أجفند" الدولية لمشاريع التنمية البشرية الرائدة بهدف تشجيع الابتكار والإبداع في مجالات التنمية البشرية. وتشرف عليها لجنة دولية من الشخصيات الدولية الشهيرة، بما في ذلك جلالة الملكة صوفيا من إسبانيا؛ الأستاذ محمد يونس، مؤسس بنك غرامين، رئيس مركز يونس وحائز على جائزة نوبل للسلام؛ د. ي. سيدابدولاي، المدير العام السابق لصندوق الأوبك للتنمية الدولية (أوفيد)؛ الدكتور أحمد محمد علي، الرئيس السابق لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية؛ والسيدة مرسيدس مينافرا دي باتلي، السيدة الأولى في أوروغواي.

وتود إيف أن تشكر أتسنتيور على دعمها المتواصل.

يمكنك مشاهدة لقطات من حفل توزيع الجوائز الكامل في هذا الرابط، و خطاب قبول سالفاتوريهنا

أخر الأخبار

الشركاء والمُموِّلين الإقليميين

تابعنا على تويتر

@EFE_Global

تابعنا في الفيسبوك

@EFEGlobal

تريد المشاركة؟

لمعرفة آخر أخبار مؤسسة التعليم من أجل التوظيف، اشترك في نشرتنا الإخبارية