يوروبيف مجلس الإدارة

ألدو أولسيسي

رئيس شركة فينكورب ميدياثيون؛ ورئيس مجلس الإدارة الأوروبي لمؤسسة التعليم من أجل التوظيف

ألدو عضو في الأكاديمية الملكية للاقتصاد ورئيس شركة فينكورب ميدياثيون (المصرفيين التجار). وهو أيضاً عضو مجلس إدارة فنادق AC، ومدير مُستقِل في التجاري وفا بنك بالمغرب، وكبير مستشاري مستثمري البنوك N+1 وشركة ماجروهيل، و شركة "ألفاريز آند مارسال" الرائدة عالمياً في مجال إعادة الهيكلة المالية والصناعية، وشركة يورونا الإسبانية الرائدة في مجال الأقمار الصناعية والواي فاي. كما يشغل ألدو منصب رئيس فونداثيون انديبينديانتي، أقدم مؤسسة إسبانية تدعو إلى مجتمع مدني إسباني منفتح وتشاركي ومتضامن. ولقد منح ملك إسبانيا ألدو وسام الاستحقاق المدني من فئة الصليب الأعظم، وذلك لاسهاماته في مجال الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية للشركات، حيث ألَّف أكثر من عشرة كتب تتناول هذه الموضوعات. كما مُنِح ألدو وسام استحقاق الجمهورية الإيطالية، والوسام العلوي بدرجة قائد من المملكة المغربية، ووسام الاستحقاق المدني بدرجة قائد من دوقية لوكسمبورغ الكبرى. ألدو حاصل على درجة الدكتوراة مع مرتبة الشرف في الاقتصاد وإدارة الأعمال من جامعة مدريد المستقلة. هذا ويشغل ألدو مقعداً في مجلس الإدارة العالمي لمؤسسة التعليم من أجل التوظيف.

أندريه أزولاي

مستشار الملك محمد السادس، ملك المغرب

يشغل أندريه منصب مستشار العاهل المغربي محمد السادس، وكان سابقاً مستشاراً لوالده الملك الحسن الثاني. وهو أيضاً رئيس مؤسسة الثقافات الثلاث والأديان الثلاثة (بأشبيلية) ومعهد بيير منديس (بفرنسا- باريس). وهو عضو في لجنة الحكماء لتحالف الحضارات في الأمم المتحدة، وعضو الأكاديمية الملكية المغربية والأكاديمية الملكية الإسبانية للإقتصاد والمالية. ويعد أندريه من الشخصيات البارزة في مجال الحوار بين الإسلام واليهودية والحوار الفلسطيني- الإسرائيلي في أوروبا وكذلك في المغرب والشرق الأوسط.

أندريا برينتان

رئيس شركة "إف تي آي كونسالتنج" بإسبانيا، وكبير المستشارين بشركة "باين كابيتال"

يشغل أندريا حالياً منصب الرئيس غير التنفيذي لشركة "إف تي آي كونسالتنج" بإسبانيا، (جزء من مجموعة شركات إف تي آي كونسالتنج، وهي شركة استشارات أعمال عالمية مُدرجة في بورصة نيويورك)، وكبير المستشارين بشركة "باين كابيتال برايفت اكويتي" وشركة "باين كابيتال كريديت". و بين عامي 2009 و2014، شغل أندريا منصب الرئيس التنفيذي لشركة "إنديسا"، الشركة الرائدة في مجال المرافق الكهربائية في إسبانيا وأمريكا اللاتينية، وهي وجزء من مجموعة شركات "إنيل". قادَ أندريا التوسع العالمي لمجموعة شركات إنيل في أوروبا الشرقية وروسيا وإسبانيا وأمريكا اللاتينية وغيرها من البلدان. وهو خبير بارز في إدارة كُبرى الشركات العالمية في عدة مجالات بما في ذلك الطاقة والمرافق والهندسة والمقاولات. أندريا حاصل على بكالوريوس (مع مرتبة الشرف) في الهندسة الميكانيكية من جامعة بوليتكنيك في ميلانو ودرجة الماجستير في العلوم التطبيقية من جامعة نيويورك. كما كان أندريا عضواً في مجلس إدارة العديد من الشركات بما في ذلك منصب رئيس المجلس الاستشاري لشركة "سلوفنسك إليكتران" ورئيس مجلس إدارة كل من شركة "فييسجو" وشركة "إنيل أمريكا الشمالية" وشركة "إنيل أمريكا اللاتينية" ونائب رئيس مجلس إدارة كل من شركة "إنيرسيس" وشركة "إنيل جرين باور" و شركة "إي يو إف آر".كما شغل أندريا منصب رئيس "آنيدا" (الجمعية الإيطالية لشركات حماية البيئة) ونائب رئيس مجلس إدارة النادي الإسباني للطاقة. ولقد منحه الرئيس الإيطالي السابق جورجيو نابوليتانو وسام استحقاق النجمة الإيطالية.

رونالد برودر

مُؤسِّس ورئيس مؤسسة التعليم من أجل التوظيف

قامت مجلة تايم بتكريم رونالد كأحد الشخصيات المئة الأكثر تأثيراً في العالم وذلك لإنجازاته في مجال العمل غير الهادف للربح والمُتمثِّل في إنشاء مؤسسة التعليم من أجل التوظيف. بدأ رونالد حياته العملية كرائد أعمال حيث أطلق مجموعة مشاريع في مجال العقارات والسياحة والأدوية والطاقة. وفي عام 1977، أسس رونالد مجموعة بروكهيل العقارية المتخصصة في إعادة التطوير التجاري للعقارات المتعثِّرة. كما تم ترشيحه لجائزة "رائد الأعمال الاجتماعي العالمي للعام" المقدَّمة من مؤسسة شواب ضمن فعاليات منتدى الاقتصاد العالمي المُنعقَد في تيانجين عام 2012، وذلك لدوره في إنشاء مؤسسة التعليم من أجل التوظيف. وكثيراً ما يتم دعوة رونالد للحديث عن أفضل الممارسات التي يتم تطبيقها في مؤسسة التعليم من أجل التوظيف في المؤتمرات والمنتديات العالمية، حيث ألقى خطابات في مبادرة كلينتون العالمية والمنتدى الاقتصادي العالمي والأمم المتحدة وغيرها من المحافل الدولية.

حسن الدملوجي

رئيس علاقات الشرق الأوسط، مؤسسة بيل و ميليندا جيتس

يشغل حسن منصب رئيس قسم علاقات الشرق الأوسط في مؤسسة بيل وميليندا جيتس، وهو مسؤول عن الاستراتيجية والمشاركة في 22 دولة من دول الجامعة العربية، بالإضافة إلى تركيا، كما أنه مستشار رئيسي في شؤون الشرق الأوسط لبيل وميليندا جيتس. عمِل حسن سابقاً في شركة "ماكنزي آند كومباني للاستشارات"، حيث قاد تحولّات واسعة النطاق للحكومات والمؤسسات الخيرية في الشرق الأوسط. حسن هو مُؤسِّس مُشارِك وعضو مجلس إدارة صندوق "لايفز آند لايفليهودز" (وهو عبارة عن صندوق بقيمة 2.5 مليار دولار ومقره البنك الإسلامي للتنمية) . كما أن حسن خبير رئيسي في مجال التعليم ومشارك فعّال في العديد من المُبادرات التعليمية في المملكة المتحدة مثل "شبكة المدارس الجديدة" و"المدارس الحرة في إنجلترا" و"إنجازات للجميع" وأكاديمية "وان ديجري". حسن حاصل على درجة بكالورويوس مزدوجة من الدرجة الأولى من جامعة أكسفورد وشهادة الماجستير من جامعة هارفارد، حيث حصل على زمالة "فون كليم". ولقد رشحته مجلة آربيان بيزنس ضمن قائمة أقوى 100 عربي تحت سن الأربعين.

جيه كريستر إلفيرسون

مستشار خاص للأمين العام لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

كرّس جي كريستر معظم حياته المهنية للعمل في الأمم المتحدة، حيث شغل عدة مناصب عليا منها منصب مدير برنامج العراق. وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، أسَّس جي كريستر وأدار مؤسسة "منتور"، وهي مبادرة خاصة تعمل في مجال الوقاية من تعاطي المخدرات بين الشباب في العديد من بلدان العالم. التحق جي كريستر بالسلك الديبلوماسي السويدي، كما تولى عدة مناصب تنفيذية في كل من مجموعة شركات "آكسل جونسون" في السويد والمكسيك واستراليا ومؤسسة "نورديك أمريكان بانكينج" في نيويورك. كما عمل جي كريستر ككبير المستشارين الدبلوماسيين لدى "نادي مدريد" و "دارا" و "فرايد" ومؤسسة التعليم من أجل التوظيف.

ترينيداد خيمينز غارسيا هيريرا

مديرة الاستراتيجية العالمية والشؤون العامة -شركة تليفونيكا

شغلت ترينيداد منصب وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون في إسبانيا (2010- 2011)، ووزيرة الصحة والسياسة الاجتماعية والمساواة (2009-2010) ووزيرة الدولة لشؤون أمريكا اللاتينية (2006- 2009). وفي الفترة من 1996 الى 2000 كانت ترينيداد مسؤولة عن العلاقات السياسية مع أمريكا في أمانة العلاقات الدولية لحزب العمال الاشتراكي الإسباني (PSOE)، وانضَّمت في عام 2000 إلى اللجنة الفيدرالية التنفيذية للحزب كسكرتيرة العلاقات الدولية، وأُعيد انتخابها لنفس المنصب عام 2004.

دييغو هيدالغو

مُؤسِّس مُشارِك-صحيفة "الباييس"

دييغو مُؤسِّس مُشارِك في الصحيفة الإسبانية اليومية الرائدة "الباييس"، كما شغل مقعد في مجلس إدراتها على مدار أكثر من 30 عاماً. هذا بالإضافة إلى كونه رئيس مؤسسات "فرايد" و"دارا ايفاليواشين"، ورئيس ومُؤسِّس "فاونديشن لو سانتوس دي مايمونا"، ومُؤسِّس "نادي مدريد" و"مركز توليدو الدولي للسلام". كما أنه مستشار "مفوضية الأمم المتحدة للتمكين القانوني للفقراء"، وعضو مُؤسِّس وزميل أقدم لمؤسسة جورباتشوف لشمال أمريكا (GFNA)، وزميل مركز ويذرهيد للعلاقات الدولية بجامعة هارفارد. ولقد أسس مؤخراﹰً المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية بالتعاون مع جورج سوروس. دييغو حاصل على بكالوريوس القانون من جامعة "كمبولتنس" بمدريد وماجستير إدارة الأعمال من جامعة هارفارد. حصل دييغو على جائزة "ريموند جوريس" كأفضل مساهم أوروبي في الأعمال الخيرية عام 2008، كما حصل على "جائزة الالتزام بالتنمية" من مركز التنمية العالمية عام 2011.

ريكاردو دييز هوشلايتنر

الرئيس الشرفي وعضو اللجنة التنفيذية لمؤسسة نادي روما

يشغل ريكاردو منصب الرئيس الشرفي وعضو اللجنة التنفيذية لمؤسسة نادي روما والرئيس الشرفي لفرعها الإسباني. كما يعمل ريكاردو مستشاراﹰً في المعهد الدولي للديموقراطية والمساعدة الانتخابية وعضو مجلس إدارة كل من مؤسسة ثقافة السلام، ومؤسسة "برتلسمان" بإسبانيا ومؤسسة المستقبل، وهو أيضاً عضو اللجنة الاستشارية لمؤسسة "فرايد". عمل ريكاردو كأستاذ جامعي في سلامانكا وبوغوتا، ومفتش عام للتعليم المهني الصناعي في إسبانيا، ومنسق عام لوزارة التعليم في كولومبيا، ومستشار للتعليم الابتدائي في منظمة الدول الأمريكية. كما عمل ريكاردو مديراً لقسم الاستثمار في التعليم في البنك الدولي ومدير قسم السياسات والإصلاحات التعليمية في منظمة الأمم المتحدة للفنون والعلوم والثقافة UNESCO. كذلك، شغل ريكاردو منصب الأمين العام الفني، ولاحقاً منصب وكيل وزارة الدولة لشؤون التعليم والعلوم في إسبانيا، ونائب رئيس مؤسسة "فونداثيون سانتيلانا" و شركة تيمون القابضة وعضو مجلس إدارة مجموعة بريزا.

كريستينا مانزانو

رئيسة تحرير مجلة "اسجلوبال"

تشغل كريستينا منصب رئيسة تحرير مجلة "اسجلوبال" (النسخة الإسبانية من مجلة فورن بوليسي) والتي تُعد المجلة الرقمية الرائدة المعنية بالشؤون الدولية باللغة الإسبانية. كما تساهم كريستينا بانتظام في العديد من وسائل الإعلام الإسبانية والدولية مثل "البريوديكو دي كاتالونيا" و"أوبن ديموكراسي". كذلك تكتب كريستينا مدونات لصحيفة "الهافنجتون بوست" وتشارك كمتحدثة ومحاضرة في فعاليات وندوات حول مختلف الموضوعات المتصلة بالعلاقات الدولية، مع تركيز خاص على السياسة الخارجية والاتصالات والأعمال الخيرية لإسبانيا والإتحاد الأوروبي.

نسرين هـ. شوّا

مديرة – شركة "جي فور إرس" G4S الأردن

ورثت نسرين شركة أمنية في الأردن وتولت مسؤوليتها التنفيذية في عام 1996. كما لعبت دوراً هاماً في دمج الشركة مع شركة "جي فور إرس" G4S العالمية عام 2004. تضم شركة "جي فور إرس" G4S الأردن حالياً حوالي1,500 موظف، وتشغل نسرين منصب شريك ومدير في مجلس إدارة الشركة. وهي أيضاً عضو مجلس إدارة في كل من "المنتدى العالمي للمرأة" في إسبانيا و"الرابطة الدبلوماسية للسيدات العرب في مدريد". كما شاركت نسرين في عدة حملات جمع تبرعات لأعمال خيرية وتطوعت بالتدريس في مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (UNRWA) في عمَّان بالأردن. حصلت نسرين في عام 2012 على شهادة تنفيذية من برنامج إدارة أصحاب المشاريع ورواد الأعمال من كلية الأعمال "انستيتيوتو إمبريسا" في مدريد، إسبانيا.

سعادة السفير هينينغ فيغينير

السفير الألماني السابق لدى إسبانيا.

هينينج دبلوماسي ألماني شغل منصب سفير سابق لدى إسبانيا في الفترة مابين (1995-1999). وهو الرئيس الفخري للمجلس الاستشاري "كريمادس وكالفو سوتيلو أبوجادوس"، كما عمل مديراً عاماً للمنظمة الإسبانية لحماية المستثمرين (AEMEC) في الفترة مابين (2008-2016)، وكان عضواً لفترة طويلة في مجلس إدارة منظمة "يوروشيرهولدرز" (تسمى حالياً بتر فاينانس)، كما شغل منصب الرئيس التنفيذي المُؤسِّس للمرصد الدائم للأمن السيبراني للإتحاد العالمي للعلماء في الفترة مابين (2001-2016). هينينغ حالياً عضو اللجنة التنفيذية للإتحاد العالمي للمستثمرين وعضو مؤسسة نادي روما. كما يشغل منصب رئيس مجلس إدارة "ستيتشتنج فولكسفاجن انفستورز كليم" منذ عام 2015. هينينج محامي محترف وحاصل على درجة الدكتوراة في القانون. كما حصل على تمييزات من عدة بلدان من بينها وسام الصليب الأعظم لإيزابيلا الكاثوليكية. ولقد ألَّف هينينج عدة منشورات في مجالات السياسة الخارجية والأمنية، مع التركيز حالياً على الأمن السيبراني.

يوروبيف مجلس الإدارة

السفير رانييرو فاني دارشيرافي

المفوّض الأوروبي السابق

بدأ رانييرو حياته المهنية في وزارة الخارجية عام 1956. وفي عام 1957 عمل في السفارة الإيطالية في ميونيخ. ثم أصبح مُمثل إيطاليا لدى الجماعة الاقتصادية الأوروبية (ECC) عام 1961. عمل في السفارة الإيطالية في بوينس آيريس في الفترة مابين (1966-1969) كما شغل منصب السفير الإيطالي لدى كل من إسبانيا في الفترة مابين (1984-1987)، وجمهورية ألمانيا الإتحادية في الفترة مابين (1987-1989). وفي عام 1989 أصبح مدير عام الشؤون الاقتصادية في حكومة رئيس الوزراء الإيطالي جوليو آندريوتي. وفي عام 1991، أصبح مدير عام الشؤون السياسية. كذلك، شغل رانييرو منصب عضو بالمفوضية الأوروبية من عام 1993 حتى عام 1995، حيث كان مُفوّضاً للسوق المحلية والخدمات بالاشتراك مع مارتن بانجيمان. كما كان رانييرو عضواً في مجلس الإدارة الأوروبي لمؤسسة التعليم من أجل التوظيف. رانييرو حاصل على وسام روبرت شومان.

ماري غودي

بارونة وعضوة بارزة في مجلس اللوردات البريطاني

البارونة ماري غاودي هي عضوة بارزة في مجلس اللوردات البريطاني ومُناصِرة عالمية لحقوق المرأة والطفل. تشارك ماري بشكل فعّال في تعزيز المساواة بين الجنسين في كل من مجموعة الثمانية ومجموعة العشرين، وتترأس كذلك مجلس السيدات القادة لمكافحة الاتجار بالبشر في الأمم المتحدة. كما تشارك ماري بفعالية في عدة منظمات خيريّة، بما في ذلك دورها كعضوة في المجلس التنفيذي ومجلس إدارة الشراكة العالمية للأصوات الحيوية. فمن خلال هذا الدور شاركت ماري في تدريب العديد من قادة المجتمع وقطاع الأعمال والبرلمانيين. وهي عضوة مؤسسة للجنة التوجيهية لمنظمة %30 Club التي تسعى للضغط على رؤساء الشركات لتعيين المزيد من النساء في مجالس إدارة الشركات بالمملكة المتحدة. كما أن ماري عضوة في مجلس أمناء مؤسسة الهبري الخيرية ومقرها في الولايات المتحدة الأمريكية؛ وتهدف هذه المؤسسة إلى تعزيز الحوار بين الأديان وبناء أرضية مشتركة وإيجاد حلول للتحديات العالمية التي تواجه البشرية. بالإضافة إلى ذلك، تولت ماري منصب عضو في مجلس الإدارة الأوروبي لمؤسسة التعليم من أجل التوظيف.

أخر الأخبار

الشركاء والمُموِّلين الإقليميين

تابعنا على تويتر

@EFE_Global

تابعنا في الفيسبوك

@EFEGlobal

تريد المشاركة؟

لمعرفة آخر أخبار مؤسسة التعليم من أجل التوظيف، اشترك في نشرتنا الإخبارية